نظرة سريعة على مدينة الغد من فورد

City of Tomorrow 1

مؤخراً، تلقينا دعوة من فورد الشرق الأوسط لحضور ندوة "مدينة الغد" في نيودلهي، الهند. في البداية، كان من الواضح أن هذه الندوة لن تكون كأي حدث عادي، وإنما ندوة ستقوم بالإجابة على القضايا ذات الصلة بالتحضر وطبيعة النقل - وهما من أكبر التحديات التي تواجه مدن اليوم وسكانها. 

 

نحن بحاجة إلى طرق أكثر ذكاء وأكثر كفاءة في التنقل لجعل مدينة الغد حقيقة، فالأنظمة الحالية إما هي قديمة أو لا تستخدم كما ينبغي، وبطبيعة الحال، فإن التدفق الهائل من السيارات التي تخلق أزمة مرورية كبيرة حالياً لا تقم بأي دور لجعل المستقبل مكاناً أفضل. وبناءً على ما قاله راجيندرا راو، الرئيس التنفيذي لشركة فورد سمارت للتنقل: "إن الطرق الحالية للتنقل لن تكون مجدية أو لن تعمل في مدينة الغد، فللوصول إلى هناك سنحتاج الى قفزة في طبيعة تفكيرنا الجماعي، والعمل بتناغم مع المدن والشركاء الذين هم رائدو التغيير". 

 

 

الحاضر 

جميعا نأمل في غدٍ أفضل لأنفسنا ولأجيالنا المقبلة، فقد أتاحت لنا ندوة "مدينة الغد" التي نظمتها فورد الفرصة لإلقاء نظرة على المستقبل كما يراه صانع السيارات. وخلال وقتنا في الندوة، كان هنالك شيء واحد جلي، فكما ذكر السيد راو، فإن طرق النقل الحالي في المدن الكبرى اليوم لن تكون متوافقة مع طرق النقل في مدينة الغد.

 

ومن أجل التنقلات اليومية أو مشاوير عطلة نهاية الأسبوع، الكثير منا يعتمد بشكل كبير على وسائط النقل الشخصية مثل السيارات، على سبيل المثال، فبالنسبة لمحبي السيارات كأنفسنا، نحن نتفق على أن قيادة سيارات هي واحدة من أكثر الأشياء متعة، فامتلاك وقيادة سيارتك الخاصة شيء من المحتم أن تقوم به يومياً، وعلى الرغم من تواجدنا في مدينة ضخمة صديقة مثل دبي، بتوفيرها لشبكة طرق رائعة، وتكاليف الوقود الرخيصة نسبياً والطرق المعبدة بشكل جيد، والسهولة المطلقة للتنقل من البيت الى العمل، إلا أننا نتفق على أنه من الرائع التخلص من الأزمة المرورية والوقت الثمين الضائع. 

 

وطبعاً، يمكن للمرء دائماً استخدام أنظمة النقل العام الحالية مثل الحافلات وسيارات الأجرة وشبكات السكك الحديدية (أو نظام المترو كما هو الحال في دبي)، فخلال ساعات الذروة القصوى، عادة ما يكون نظام مترو دبي أسرع بكثير من قيادة سيارتك الخاصة للوصول إلى وجهتك. إن حلول النقل الجماعي المكرسة لهذا الغرض مثل المترو هي وسيلة أكثر كفاءة في نقل الأشخاص من النقطة أ إلى النقطة ب، ولأننا قلنا ذلك، فإن أنظمة النقل الحالية، مهما كانت جيدة، ليست الحل الأمثل النهائي للتنقل لمواكبة فكرة مدينة الغد.

 

المستقبل 

City of Tomorrow 2

 

وفقاً لفورد، لا يمكن أن يكون هناك حل واحد فقط لتلبية احتياجات النقل الكاملة لمدينة الغد، وطبعاً هذا صحيح، فاعتماداً على المدينة المعنية، حلول التنقل يجب أن تكون متنوعة وأكثر كفاءة من الطرق المطبقة مسبقاً. في دبي على سبيل المثال، نعتقد أن شبكة المترو تحتاج إلى المزيد من التوسع، وبالتالي ربط المزيد من المجتمعات المحلية لتكون بديلاً قابلاً للتطبيق في المستقبل. وبطبيعة الحال، هناك مشروع هايبر- لوب الطموح، الذي من شأنه أن يربط أكثر من 140 كم بين دبي وأبو ظبي خلال 12 دقيقة فقط. مشاريع مثل هايبر- لوب من المؤكد أنه سيجعل من دبي منافساً قوياً لمدينة الغد. 

 

وذكرت فورد أيضاً أن استخدام خدمات نقل الأكثر ذكاءً والاعتماد أكثر على تقاسم السيارات، كلاهما يمكن أن يختفيا ويصبحوا عمليات نقل تلقائية من دون سائق خلال السنوات المقبلة، حيث سيكون كل ما عليك القيام به هو تحديد مكانك ونقطة وصولك فقط. تشير التقديرات إلى أن دبي تخسر أكثر من 800 مليون دولار من إيراداتها كل عام، وذلك بسبب الازدحام المروري وأمور أخرى.

 

 

في مدينة الغد، يمكن أن يكون لديك سيارة للنقل ذاتية القيادة تقوم بالقيادة عنك، حيث سيمكنك التركيز على أشياء أكثر أهمية مثل القيام بعملك على الكمبيوتر المحمول الخاص بك، أو التمتع بمشاهدة الأفلام، أو حتى أخذ قسطاً من الراحة والنوم.

 

هل العقبات الموجودة حالياً من المستحيل التغلب عليها؟، طبعاً لا. هل تعد تحدي قوي للوصول الى مدينة الغد؟، نعم. 

 

 

اختيار المحرر:

مقارنة بين تويوتا راف4 2017 وفورد إسكيب 2017

أربعة أسباب تجعل من شاحنة فورد رابتور 2017 الأفضل على طرق الوعرة

أنظر أيضاً:

كل ما تريد معرفته عن سيارة هوندا أوديسي 2018

حقائق خاطئة في عالم السيارات

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: