مقارنة بين السيارات الكهربائية والسيارات الهجينة

بينما يؤدي نقص توافر الوقود الأحفوري إلى الإرتفاع السريع في الأسعار وتغيير في المناخ والبحث عن سيارات أكثر نظافة، تتنافس السيارات الكهربائية والسيارات الهجينة مع بعضها البعض، والمستفيد الوحيد من الصراع ما بين الإثنين هم الزبائن، حيث تمتلك كلً من السيارات الهجينة والكهربائية إيجابيات وسلبيات خاصة بها. وفي هذا المقال ستطلع على هذه الإيجابيات والسلبيات.  

 

أولاً: السيارات الهجينة

Toyota Prius 2017 Front

الإيجابيات:

 

شهدت الإمارات العربية المتحدة حصتها الخاصة من السيارات الهجينة مثل سيارة تويوتا بريوس الشهيرة، وتعتبر هذه السيارات الهجينة سيارات صديقة للبيئة، بحيث أنّها في حالة التشغيل الطبيعي تقوم باستهلاك وقود بنسبة 30 إلى 60% أقّل مقارنةً بالسيارات التقليدية، فهي تحافظ على الوقود وعلى البيئة بحيث أنّها تُقلّل إنبعاثات الكربون.

 

تخضع السيارات الهجينة لخصومات ضريبية أو تخفيضات، بحيث تقوم الحكومات بجذب الناس لشراء هذه السيارات من خلال توفير خصومات على تسجيل السيارات وخصومات ضريبية وخصومات على ضرائب الدخل.

 

تعتبر السيارات الهجينة أخف وزناً من سيارات الكهرباء بحيث يتم استخدام بطاريات أقّل، كما صُمّمت هذه السيارات بشكل أيروديناميكي مما يعطيها إمكانية القيادة لعدد أميال أكثر بنفس كمية الوقود مقارنةً مع السيارات العادية. 

BMW i8 2017 Front

السلبيات:

 

يعتبر سعر السيارات الهجينة سبب رئيسي لتقاعس الناس عن شرائها، وبالرغم من توفيرها للوقود أثناء الإستخدام، إلّا أنّ تكلفتها الأولية أمر غير جذّاب للأشخاص ذوي الميزانية المحدودة، ويعود سعرها المرتفع إلى التكنولوجيا المستخدمة في هذا النوع من السيارات.

 

تجعل تكنولوجيا السيارات الهجينة من صيانتها أمراً مكلفاً، ويعتبر نظام القسر المزدوج dual) compulsion system) في السيارات الهجينة نظاماً معقدّاً ويحتاج إلى مراكز خدمات متخصصة للمحافظة عليها وإصلاحها، بالإضافة لكون رسوم الخدمات وتبديل القطع غالية أيضاً.

 

بالرغم من أن الوزن الأخف للسيارات الهجينة والمحرك الصغير يساعدها على توفير الوقود، إلّأ أنّ ذلك يقلل من قوة دفعها بسبب انخفاض التسارع.

 

السيارات الكهربائية

Tesla Model S

الإيجابيات:

 

تعتبر سيارة رينو زوي المتوّفرة حالياً في الإمارات مثالاً جيّداً على السيارات الكهربائية، كما أنّها ذات كفاءة في توليد الطاقة بحيث يمكنها تحويل من 59 إلى 62% من الطاقة الكهربائية الى قوة لتحريك العجلات، وبينما تقوم سيارات الوقود العادية بتحويل من 17 إلى 21% فقط من الطاقة.

 

وتعتبر صيانة السيارات الكهربائية أمراً أسهل مقارنةً بالسيارات الهجينة، بحيث أنّها تمتلك أجزاء متحركة أقّل بالإضافة لعدم توافر محرك احتراق داخلي.

 

وتُتطّلب الكهرباء بشكل عام تكاليف أقّل من مشتقات النفط، لذلك يعتبر استخدام السيارات الكهربائية أقل تكلفة من استخدام سيارات الاحتراق الداخلي أو الهجينة، كما أنّ استخدام مثل هذه السيارات لا يصدر أي انبعاثات لكونها تعمل على الكهرباء بشكل كامل.

 

السلبيات:

 

يمكن لسيارات الكهرباء المشحونة بالكامل أن يتم قيادتها لمسافة تتراوح بين الـ50 إلى الـ100 ميل عادةً بالاعتماد على ظروف الطريق، بحيث تعتبر هذه المسافة أقل بكثير من المسافة التي يمكن لسيارات الإحتراق الداخلي قطعها بخزانّها المملوء، مما يجعل سيارات الكهرباء غير مناسبة للتنقلات الطويلة.

 

يحتاج إعادة ملء خزّان الوقود بشكل كامل إلى دقائق فقط، بينما تحتاج السيارات الكهربائية بعض الساعات لإعادة شحن بطاريتّها في بعض الحالات.

 

تعتبر بطاريات السيارات الكهربائية غالية الثمن في الوقت الحالي بالرغم من أنّه من الممكن لها أن تنخفض مع الوقت.

 

الملخّص

 

تعتبر السيارات الهجينة خياراً أفضل نسبةً للتكنولوجيا والأسعار الحالية، وتوّفر القدرة على الاختيار ما بين القيادة من خلال البطاريات أو الوقود مرونة أكثر للسائق.

 

اختيار المحرر:

أسباب انخفاض أسعار السيارات ذات المواصفات الأمريكية واليابانية في الإمارات

معنى إشارات المرور في شوارع الإمارات

أنظر أيضاً:

أمور يجب الاطّلاع عليها قبل شراء سيارة مستعملة في الإمارات

كيفية استيراد السيارات إلى داخل الإمارات

شعارات

نصائح | أخبار

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل:

هل تريد بيع سيارتك؟

قم ببيع سيارتك مجاناً على يلاموتور. لدينا كل ما يلزم لجعل عملية بيع سيارتك سهلة على منصتنا بشكل سريع

  • 100% مجاناً
  • 500,000+ مشتري شهرياً
  • 115,000+ بائع راضٍ عن الخدمة
  • 200+ سيارة يتم بيعها يومياً