كيا موتورز تكشف عن استراتيجية "الخطة إس" لدفع عملية الانتقال إلى السيارات الكهربائية وحلول التنقل في العام 2025

أعلنت "كيا موتورز" عن تفاصيل استراتيجيتها متوسطة وطويلة الأجل التي تحمل اسم "الخطة إس"، لتتبوأ معها مكانة ريادية في صناعة السيارات في المستقبل، بما في ذلك السيارات الكهربائية وحلول التنقل، إضافة إلى الربط مع الشبكة والسيارات ذاتية القيادة.

 

وتحدد هذه الخطة التحول الاستباقي والجريء للشركة من نظام العمل الذي يركز على سيارات محرك الاحتراق الداخلي، إلى التركيز على السيارات الكهربائية وحلول التنقل المخصصة. ومن شأن مواصلة الشركة الابتكارات في العلامة التجارية وتحقيق الربحية المتواصلة أن يدعم هذه الاستراتيجية ثنائية المسار، والتي تستهدف التحول إلى السيارات الكهربائية والمركبات ذاتية القيادة، إضافة إلى طيف من خدمات التنقل.

 

وإلى جانب الاستراتيجية المالية والاستثمارية للشركة للعام 2025، فقد تم الإعلان عن تفاصيل الخطة "إس" للمساهمين والمحللين ووكالات التصنيف الائتماني في يوم المستثمرين الذي عقد في العاصمة سيئول، وحضره الرئيس التنفيذي للشركة.

وبحلول نهاية العام 2025، تخطط كيا لتقديم مجموعة كاملة تضم 11 سيارة كهربائية تعمل بالبطارية. وبالاعتماد على هذه الطراز، تتطلع كيا للاستحواذ على حصة قدرها 6.6% من السوق العالمي لهذه السيارات (باستثناء الصين)، كما ستستحوذ سياراتها الصديقة للبيئة على ما نسبته 25% من إجمالي مبيعاتها. وفي ظل التوقعات التي تشير الى زيادة زخم وقوة السوق العالمي للسيارات الكهربائية في العام 2026، تهدف "كيا" إلى بيع نصف مليون سيارة سنويًا من السيارات الكهربائية، وأن تصل مبيعاتها العالمية من السيارات الصديقة للبيئة إلى مليون سيارة (باستثناء الصين).

 

وبالإضافة إلى هذه الأهداف، ستقدم كيا خدمات التنقل القائمة على السيارات الكهربائية كجزء من نموذج أعمالها الجديد، ما يساعد على الإسهام في إيجاد الحلول للمشكلات التي تواجهها المدن العالمية، مثل التلوث البيئي. وفي سوق المركبات المبنية لأغراض محددة (PBV)، تتوقع الشركة تحقيق النمو في هذا القطاع على خلفية توسعة نطاق أعمال نهج المشاركة في السيارات والتجارة الإلكترونية، لتتمكن من تعزيز قدراتها التنافسية.

 

وستشمل الخطة "إس" قيام كيا باستثمار 29 تريليون وون (25 مليار دولار أمريكي) في نهاية 2025 لضمان الريادة في المركبات الكهربائية وتنويع أنشطتها. وبالتزامن مع ذلك، تستهدف "كيا موتورز" هامش ربح تشغيليًا بنسبة 6%، وعائد على حقوق المساهمين بنسبة 10.6% لتأمين رأس المال اللازم وزيادة قيمة المساهمين إلى أقصى حد.

 

وقال هان ووو بارك، رئيس مجلس إدارة "كيا موتورز" ورئيسها التنفيذي: "في الوقت الذي تشهد فيه صناعة السيارات تغيرات هائلة، فإن ذلك يمثل فرصة مناسبة بالنسبة إلينا في "كيا موتورز" لتحقيق التحول الجذري إلى شركة عالمية تركز على ريادة الابتكارات القائمة لتقديم المزيد من قيمة للعملاء. وسنواصل ابتكاراتنا بنشاط لمواجهة التحديات المقبلة، واستكشاف الفرص الجديدة، والاستفادة منها لدفع مسيرة الشركة إلى الأمام".

 

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: