الفطيم تويوتا تقدم برنامج مبتكر للحماية من فقدان الوظيفة وضمان راحة بال العملاء

أعلنت الفطيم تويوتا عن طرح برنامج تويوتا للحماية من فقدان الوظيفة، والذي يسري على جميع الطرازات ويغطي أقساطاً شهرية تصل إلى ستة أشهر أو ما يصل إلى 20,000 درهم إماراتي في حالة الفقدان غير الطوعي للوظيفة. وتم تطوير هذا الحل استجابة للتحديات الحالية التي تواجه المستهلكين.  

 

وتأكيداً على فعالية البرنامج الجديد للحماية من فقدان الوظيفة، الذي تم طرحه باعتباره الأول من نوعه في دولة الإمارات، أجرت الفطيم تويوتا سلسلة من استطلاعات الرأي شارك فيها عدد من العملاء الجدد. وعبّر المشاركون عن تأييدهم الكبير للبرنامج، الذي تم تقديمه بشكل مجاني تماماً للعملاء الذين قاموا بشراء سيارات تويوتا الجديدة. وأظهرت نتائج الاستطلاع أن غالبية العملاء (76٪) اعتبروا البرنامج  إما "قيًماً" أو "قيّماً للغاية" فيما يتعلق بمساعدتهم على اتخاذ قرار الشراء.

 

وإلى جانب تقديم البرنامج المبتكر للحماية من فقدان الوظيفة، عملت الفطيم تويوتا بشكل نشط وفعال لتزويد العملاء بحلول اقصادية ساهمت في مساعدتهم على التكيف مع الظروف الراهنة. وبصفتها الشركة الرائدة في قطاع السيارات على مستوى  الإمارات، وضعت الفطيم تويوتا خطة مدروسة بعناية لتلبية الإقبال المتزايد  على حلول التأجير المرنة للشركات المتوسطة وصغيرة الحجم، بما أتاح لها الاستفادة من الزيادة الكبيرة في الطلب على توصيل الطلبات للمنازل. ومع خيارات التأجير الموسعة التي تم طرحها مؤخراً، يمكن للعملاء من قطاع التجزئة والشركات في الدولة الآن، استئجار أي سيارة تقريباً من علامة تويوتا دون الالتزام بشرائها على المدى الطويل.

 

وقال سعود عباسي، مدير الإدارة العامة للفطيم تويوتا: "مع استمرارنا في التكيف مع الأوضاع والمتغيرات الجديدة، تواصل الفطيم تويوتا القيام بمهامها على أكمل وجه لتقديم أفضل قيمة ممكنة للعملاء. علاوة على ذلك، نؤكد التزامنا بدعم  الشركات المحلية وتمكينها لمواصلة تسيير أعمالها بنفس الزخم السابق ودفع عجلة النمو وتحفيز الاقتصاد. وسنمضي قدماً  على طريق الابتكار  للتكيف مع ظروف السوق، وتوفير حلول تلبي الطلب الحالي لعملائنا من قطاع التجزئة والشركات متوسطة وصغيرة الحجم على حد سواء".

 

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: